الحدوتةترندعاجلقصص مصورة

خطف لاعب برشلونة يهدي لقب الدوري الإسباني لأتلتيكو مدريد

في موسم 1980/1981 كان الصراع مشتدًا للغاية في الدوري الإسباني بين برشلونة وأتلتيكو مدريد من أجل الحصول على لقب الليجا. 

المنافسة كانت محصورة بين الثنائي، وكان أتلتيكو مدريد يتقدم بفارق نقطتين عن برشلونة المتواجد في وصافة الدوري، ويمر بخطى ثابتة من أجل الفوز بلقب الليجا الإسبانية. 

خطف إنريكي كاسترو “كيني”

في 1 مارس 1981 لعب برشلونة أمام هيركوليس خلال مباريات الدوري الإسباني، وأقيمت المباراة على ملعب كامب نو، وتمكن أصحاب الأرض الفوز بسداسية نظيفة. 

تمكن إنريكي كاسترو “كيني” هداف الفريق وقتها من تسجيل هدفين، وسجل في هذا الموسم 20 هدفًا، وكان من أبرز عناصر البلوجرانا وقتها. 

خلال عودة كيني إلى منزله تعرض للخطف من جانب بعض العناصر الإجرامية، إذ في طريقه إلى المطار لاستقبال عائلته، وظل مخطوفًا لمدة 25 يومًا. 

لم يتمكن فريق برشلونة العثور على هدافه الأول، ولعب الفريق 4 مباريات خلال تلك الفترة، ولم يحقق أي فوز، وخسر 3 مرات وتعادل في مباراة واحدة، وظهر تأثير كيني الشديد على الفريق. 

كان برشلونة قبل خطف كيني يتخلف عن أتلتيكو مدريد بفارق نقطتين، وتضاعف الفارق بعد ذلك في غياب كيني، ليعود كيني، ويتم إطلاق سراحه من جانب المختطفين. 

بعد عودة كيني توقع الجميع بأنه سيتحدث عن العصابة الإجرامية، ولكنه لم يتحدث نهائيًا، ورفض تقديم أي تهمة، بجانب رفضه الحصول على تعويض مالي من المحكمة جراء ما حدث معه. 

أنهى كيني الموسم مسجلاً 20 هدفًا، وفي الموسم التالي سجل 27 وأنهى مسيرته مع فريقه الأصلي سبورتنج خيخون، والذي لعب معهم لمدة 3 مواسم مسجلاً 17 هدفًا.

إنريكي كاسترو
إنريكي كاسترو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار