الحدوتةالرئيسية

الحدوتة الأولي.. رونالدو وعدم وجود السوشيال ميديا

هاجر أيمن

تشهد بطولة كأس العالم الكثير من المغامرات والأهداف الرائعة التي تسجلها الأساطير الكروية البارزة على الساحة وشهدت أيضا ضجة كبرى على قصات شعر بعض اللاعبين.

ولحسن حظ رونالدو لم تكن وسائل التواصل الاجتماعي موجودة عندما جعل شعره يشبه المثلث خلال كأس العالم 1998 فقد كان من الممكن أن يسبب له الكثير من المشاكل والانتقادات.

لكن عزيزي القارئ هذا لا يعني أننا لا نستطيع أن ننظر إلى الوراء ونسلط الضوء على بعض التسريحات التي أحدثت ضجة في كأس العالم:

1- كارلوس فالديراما

تعتبر قصة شعر كارلوس فالديراما هي الأشهر على الإطلاق حيث ظهر البطل الكولومبي بشعره الكثيف في نهائيات كأس العالم وأكتسب مكانة كبرى بين مشجعي كرة القدم.

وهدد لاعب الوسط السابق بحلق شعره الفاتن إذا فازت بلاده بكأس العالم 2018 ولكن لحسن الحظ تمكنت إنجلترا من إثبات أنها المنقذ حيث أطاح فريق جاريث ساوثجيت بكولومبيا بركلات الترجيح في دور الـ16.

2- منتخب رومانيا 98

ظهر المنتخب الروماني في نهائيات كأس العالم 1998 بقصة شعر جماعية غريبة الأطوار حيث قام الفريق بأكمله بصبغ شعرهم باللون الأشقر وجاء ذلك بعدما تغلب المنتخب الروماني في دور المجموعات على إنجلترا بهدف نظيف.

لكن تراجعوا عن هذا القرار بعدما تعثروا في الفوز أمام كرواتيا.

3- مثلث رونالدو

كان رونالدو عبقريًا في تسجيل الأهداف حيث كان سبب رئيس في فوز منتخب البرازيل بكأس العالم مرتين في عامي 1994 و 2002 ووصيفًا في عام 1998ولكن هناك شيء واحد لم يكن موفقاً فيه رونالدو وهو قصة شعره.

تأهل أسطورة ريال مدريد إلى نصف نهائي البلاد ضد تركيا وظهر بقصة شعر غريبة على شكل مثلث على رأسه مما جعلته قصة شعره مثير للأنظار و اعتبرها رونالدو أنها تجلب له الحظ خاصة بعد أن رفعت البرازيل كأس جول ريميه للمرة الخامسة وبالإضافة الى أهدافه الثمانية.

4- تاريبو ويست

قدم تاريبو ويست أسطورة البطولات أداء ولا أروع بكأس العالم 1998 وظهر به بقصة شعر تبدو وكأنها ضفائر فتاة وكان مظهره فريد من نوعه.

وللإشارة، لا يزال محبي كرة القدم يتذكرون بأعتزاز الأيقونة النيجيرية التي تعاقدت مع ديربى كاونتي وبليموث ارجايل في المملكة المتحدة.

5- أبيل كزافيية

خاض مدافع ليفربول وإيفرتون السابق أبيل كزافييه 20 لقاء فقط مع البرتغال لكنها كانت في غاية الأهمية و تم إختياره في تشكيلة المنتخب البرتغالي لكأس العالم 2002 وأذهل المشجعين بشعره الأشقر.

كان شعره الأشقر ولحيته حقًا أمرًا يستحق المشاهدة.

ورغم ذلك لم تكن تسريحته شيئًا مقارنة ببعض تسريحات الشعر الأخرى التي استخدمها خلال مسيرته.

6- رينيه هيجيتا

غاب الأسطورة الكولومبية رينيه هيجيتا عن نهائيات كأس العالم 1994 بعد إلقائه في السجن ولكن مازال يتذكره الكثيرون بسبب ركلة العقرب ضد إنجلترا في ويمبلي في 1995.

جعل الحارس الإيقوني تسريحة شعره على شكل أقفال طويلة مجعدة واعتقد انها جلبت له الحظ الجيد للحصول على كل ما يتمتع به خلال مسيرته.

7- روبرتو باجيو

أطلق على أسطورة إيطاليا روبرتو باجيو لقب “ذيل الحصان الإلهي” حيث بدت قصة شعر اللاعب البالغ من العمر 55 عامًا طبيعية تمامًا واحترافية من الأمام و لكن من الخلف شعره يشبه ذيل الفئران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار