أخبارناالحدوتةالرئيسيةترندعاجل

ما بين المحلي والأجنبي.. أزمات عواد مسلسل مستمر داخل المنتخب

كشف محمد عواد، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، عن وجود أزمة بينه وبين الجهاز الفني للمنتخب الوطني، وذلك بسبب عدم انضمامه لقائمة الفراعنة، استعدادًا لمباراتي النيجر وليبيريا الوديتين، وأنه تفاجئ باستبعاده من قائمة المنتخب الوطني، مشيرا إلى أن البرتغالي فيتوريا، المدير الفني للمنتخب، لم يتفق مع البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني للأبيض بشأن هذا الأمر، كما زعم البعض خلال الساعات الماضية.

محمد عواد
محمد عواد

وكتب محمد عواد عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، للتوضيح، تفاجئت بعد إعلان القائمة لمنتخب مصر بأخبار على السوشيال ميديا، بأسباب استبعادي أن هناك اتفاق بين المنتخب ومستر فيريرا وهذا عاري تماما من الصحة”.

وأضاف: “بعد التواصل تأكدت من مستر فيريرا أنه لم يتواصل معه أحد تماما، وهذا الأمر أحزنني كثيرا لأنني كنت أتمنى أن أمثل منتخب مصر.”

أزمات محمد عواد داخل المنتخب الوطني

أزمة عواد مع مدرب الحراس الأجنبي

أزمة محمد عواد، مسلسل لم ينتهي بعد، حيث تم استبعاده من المنتخب الوطني، في وجود مدرب حراس أجنبي ومحلي، لاسيما أن جماهير الزمالك، وجهت العديد من الاتهامات إلى أحمد ناجي مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني السابق في جهاز كوبر، عام 2018، لعدم اختيار عواد، في كأس العالم، بسبب انتماء أحمد ناجي إلى النادي الأهلي، وتفضيل ضم محمد الشناوي وشريف إكرامي، على حراس القلعة البيضاء، بجانب تواجد الحضري، كونه الأبن الشرعي لأحمد ناجي خلال هذه الفترة.

وشهدت الساعات القليلة الماضية، بوادر أزمة بين البرتغالي لويس استيفيس مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني ومحمد عواد حارس مرمى الزمالك، بعد اختياره للثلاث حراس الذي وقع عليهم الاختيار من أجل حماية مرمى الفراعنة في مباراتي النيجر وليبيريا الودية والتي ستقام في الإسكندرية، يومي 23 و27 من الشهر الجاري.

محمد عواد
محمد عواد

ورفض البرتغالي لويس استيفيس، ضم محمد عواد إلى قائمة الحراس النهائية التي ستشارك في حماية عرين المنتخب الوطني، واكتفى بضم محمد الشناوي، حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، وأحمد الشناوي، حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز، ومحمد صبحي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، والذي انتهى إعارته مع فاركو بنهاية الموسم الماضي.

عواد يعلق على استبعاده من المنتخب.. ويؤكد: حالتي النفسية صعبة 

وأكد محمد عواد في تصريحات تلفزيونية: “تعرضت للظلم الفادح باستبعادي، ولا أعرف السبب، وأحترم الجميع، وأكن لهم كل تقدير واحترام، ومن حقي أكون موجود وأمثل منتخب بلدي، وهذا حقي”.

وواصل: “حينما كنت بعيدا عن المشاركة مع الزمالك كان طبيعي أن أكون بعيدا عن المنتخب، ولم أتحدث وقتها، لكن أشارك أساسيا مع الزمالك، ونجحت مع الفريق في الفوز بالدوري وكأس مصر، وبالتالي قرار استبعادي غير منطقي”.

محمد عواد
محمد عواد

وأردف عواد: “أعيش حالة نفسية صعبة، بعد قرار استبعادي؛ لأني حرفيا تعرضت للظلم بهذا القرار، الكل يجتهد مع فريقه من أجل التواجد مع منتخب مصر، وهذا حق مكفول للجميع، والمنتخب هو من يستفيد في النهاية، لكن ما حدث معي لا أجد له أي تفسير مع احترامي للجميع”.

أزمة عواد مع مدرب الحراس المحلي

وخلال عام 2018، تلقى محمد عواد صدمة كبرى، بعد استبعاده من قائمة المنتخب الوطني، والمشاركة في المحفل الدولي كأس العالم روسيا 2018، حيث اختار أحمد ناجي ثلاث حراس محمد الشناوي، وشريف إكرامي، وعصام الحضري، ورفض ضم محمد عواد، على الرغم من مشاركته في مباراة اليونان الودية، التي أقيمت استعدادًا لبطولة كأس العالم.

أحمد ناجي ومحمد عواد
أحمد ناجي ومحمد عواد

وخرج محمد عواد، خلال هذه الفترة وشن هجومًا قاسيًا على أحمد ناجي، بعد عدم ضمه خلال مونديال روسيا 2018.

ورد أحمد ناجي مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني خلال فترة تواجد الفراعنة في كأس العالم روسيا 2018، برفقه جهاز الأرجنتيني هكتور كوبر.

وأكد أحمد ناجي في تصريحات تلفزيونية: “محمد عواد لا يستحق التواجد في جهاز المنتخب، حيث أنه في منصبه منذ ثلاث سنوات ونصف، ويعلم تماما ما يفعله، و أنه كان مستقرا على مشاركة الشناوي أساسيا قبل السفر إلى روسيا، وقام باختبار الحضري قبل شهر من البطولة في تدريبات منفردة حتى اتخذت قرار انضمامه للقائمة، فكل الاختيارات كانت مدرسة جيدا”.

وتابع: “خرج عواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحدث عن أمور غير مناسبة، وأعتقد أنه لا يملك الخبرة الكافية للتعامل مع هذه المواقف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار