أخبارناترندرئيسي

العقدة مستمرة.. “برنيطة” الخواجة تسيطر على الكرة المصرية

سيطر المدربون الأجانب على الكرة المصرية سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات في الآونة الأخيرة، إذ نجد أن الفترة الحالية هي الأكبر من حيث تواجد “الخواجة” الأجنبي في الساحة الرياضية سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات.

-البداية من اتحاد الكرة “الرأس المدبر للكرة المصرية”

وكانت البداية مع اتحاد الكرة الذي لجأ إلى تعيين مارك كلاتنبرج رئيسا لجنة التطوير للحكام قبل أن يتولى مسؤولية لجنة الحكام بعد رحيل عصام عبد الفتاح، كما تم تعيين البرتغالي روى فيتوريا مدربا للمنتخب الأول لمدة 4 سنوات خلفا لإيهاب جلال الذي تمت إقالته بسبب سوء النتائج، وسيكون المدرب البرتغالي أمام تحد كبير في الفترة القادمة، إذ ينتظر منه الجميع قيادة الفراعنة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية والمنافسة على لقبها والعودة لمنصات التتويج بعد سنوات “عجاف” غاب فيها أحفاد الفراعنة عن المشهد الختامي للبطولات، كما تم تعيين البرازيلي روجيرو ميكالي مدربا للمنتخب الأوليمبي خلفا لشوقي غريب وسيكون التحدي الأكبر له؛ هو التأهل إلى أولمبياد باريس 2024.

-أندية الدوري تسير على نهج القطبين

ودائما وابدا نرى أن قطبي الكرة المصرية “الأهلي والزمالك” يفضلون إسناد مهمة قيادة الفريق الكروي الأول لمدربين أجانب، والابتعاد عن المدربين المحليين وإن كانوا أفضل بمراحل عديدة عن الأجانب، إلا أن “عقدة الخواجات” وبعض المميزات الأخرى تدفع الإدارات للتعاقد مع الأجانب.

وأعلن النادي الأهلي تعيين السويسري مارسيل كولر مديرا فنيا خلفا للبرتغالي ريكاردو سواريش الذي فسخ عقده لسوء النتائج، كما تستمر رحلة “البروفيسير” البرتغالي جوسفالدو فيريرا مع الزمالك بعد النتائج التي حققها في الموسم الماضي والتتويج بلقبي الدوري والكأس.

ونرى أن هناك عدد من الأندية ساروا على نهج الأهلي والزمالك، إذ تم تعيين خوان كارلوس جاريدو مدربا للإسماعيلي خلفا لحمزة الجمل في الظهور الثاني للمدرب الإسباني بالدوري المصري بعد تجربته الأولى مع الأهلي، وتولى المدرب اليوناني نيكوديموس بابافاسيليو مهمة الإدارة الفنية لغزل المحلة خلفا لمصطفى عبده الذي رحل مؤخرا.

ويتولى اليوناني تاكيس جونياس المهمة الفنية لبيراميدز بعدما تولى المأمورية في النصف الثاني من دوري الموسم الماضي، ويقود فاركو البرتغالي نونو ألميدا الذي أسندت إليه المأمورية خلفا لمجدي عبد العاطي الذي صعد بالفريق من دوري القسم الثاني، كما أعلن الاتحاد السكندري مؤخرا تولي الصربي زوران مانولوفيتش المهمة الفنية لزعيم الثغر خلفا لمحمد عمر، لتصبح “عقدة الخواجة” هي الأكثر شيوعا في الكرة المصرية بالأونه الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار