أخبارناالحدوتةالرئيسيةترندرئيسيعاجل

أزمة بين الديوك ودجاج KFC بسبب مبابي

يعيش اللاعب الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان، حالة من توتر العلاقات بينه وبين الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بسبب رفضه لتصوير جلسات إعلانية للشركات الراعية للمنتخب الفرنسي ومنها سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة “KFC”.

وقال “آلان بيرال” نائب رئيس سلسلة مطاعم كنتاكي في فرنسا لموقع “سبورت بزنيس كلوب”، إن السلسلة تدرس اتخاذ إجراءات قانونية، رغم أنه لم يحدد ما إذا كان ذلك سيكون ضد اللاعب أو ضد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وأكد بيرال: “لقد دفعنا أموالاً مقابل الحصول على خدمات واضحة، إذا لزم الأمر سندافع عن حقوقنا”.

وتعود الأزمة بين مبابي والمنتخب الفرنسي الشهير بـ “الديوك” لمارس الماضي عندما قاد حملة لمقاطعة بعض الشركات الراعية للمنتخب بسبب أبعاد أخلاقية، إذ أنه ينفق أموال عقود الرعاية التي يتحصل عليها على الأعمال الخيرية، ومن ضمن هذه الشركات التي يقاطعها مبابي شركة مراهنات أيضاً.

وعلق مبابي على هذه الأزمة قائلاً: “قررت عدم المشاركة في جلسة التصوير بعد رفض الاتحاد الفرنسي تغيير اتفاقية حقوق الصور مع اللاعبين”.

وكان رد الاتحاد الفرنسي كالآتي: “يلتزم الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بمراجعة اتفاقية حقوق الصور بينه وبين لاعبيه المختارين بأسرع ما يمكن”.

وتابع: “يتطلع الاتحاد الفرنسي للعمل على الخطوط العريضة لاتفاقية جديدة تسمح له بتأمين مصالحه، مع الأخذ في الاعتبار المخاوف المشروعة التي عبر عنها اللاعبون بالإجماع”.

وتستعد فرنسا لمواجهة منتخب النمسا في دوري الأمم الأوروبية غداً الخميس، قبل أن تواجه الدنمارك بعد أيام من مواجهة الغد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار