أخبارناالحدوتةالرئيسيةترندعاجل

جون أوبي ميكيل.. مسيرة حافلة هزتها حادثة اختطاف

يبقى جون أوبي ميكيل، نجم الكرة النيجيرية، أحد أبرز نجوم القارة السمراء، الذي حفر اسمه بأحرف من ذهب في سماء الكرة العالمية، بعد مسيرة استغرقت نحو 20 عامًا، حصد خلالها العديد من الألقاب.

علق ميكيل على اعتزاله عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، قائلًا: “كل الأشياء الجميلة يجب أن تنتهي، وهذا اليوم هو نهاية مسيرتي مع كرة القدم”.

وأضاف: “راضي جدا عن كل ما تمكنت من تحقيقه خلال مسيرتي التي امتدت نحو 20 عاما، لم يكن كل هذا ممكنا لولا الدعم الكامل من العائلة و المدربين وأيضًا المشجعين الذين ساندوني خلال الفترات الصعبة في مسيرتي”.



مسيرة أوبي ميكيل

بدأ ميكيل مسيرته مع الساحرة المستديرة، في صفوف أكاديمية بلاتو يونايتد النيجيرية، ثم انتقل لصفوف لين النرويجي عام 2004، واستمر مع الفريق موسمين، قبل أن ينتقل لصفوف تشيلسي الإنجليزي، عام 2006 ليبدأ رحلته مع الفريق اللندني والتي استمرت لمدة 11 عاما.

حصد ميكيل العديد من الألقاب مع تشيلسي، أبرزها الدوري الإنجليزي مرتين ودوري أبطال أوروبا كما حصل أيضا علي بطولة الدوري الأوربي وحقق كأس الاتحاد الإنجليزي 4 مرات بالإضافة كأس الرابطة و الدرع الخيرية.

وفي عام 2017، انتهت مسيرة ميكيل مع تشيلسي، وانتقل للدوري الصيني، عبر بوابة تيانجين تيدا، ودافع عن قميص الفريق لمدة موسم ونصف، ليعود مرة أخرى إلى الملاعب الإنجليزية، في يناير 2019، عبر بوابة ميدلزبره، واستمر مع الفريق لمدة 6 أشهر.

وبعد انتهاء مسيرته مع ميدلزبره، انتقل ميكيل لصفوف طرابزون سبور التركي، ودافع عن قميص الفريق لمدة موسم، ثم انتقل عام 2021، لصفوف فريق الكويت الكويتي، ليكتب نهايته بعد تلك التجربة.

شهدت مسيرة أوبي ميكيل الدولية العديد من المشاركات الهامة مع المنتخب النيجيري، حيث شارك في نسختين من كأس العالم، في 2014 بالبرازيل و 2018 بروسيا.

كما شارك في 5 نسخ من بطولة الأمم الأفريقية، وحقق اللقب عام 2013 بجنوب أفريقيا، وشارك مع المنتخب النيجيري في 89 مباراة دولية أحرز خلالهم 6 أهداف .

محطات صعبة 

شهدت مسيرة ميكيل مع الساحرة المستديرة العديد من اللحظات الصعبة، أبرزها عام 2011، بعد اختطاف والده بمدينة لاجوس النيجيرية، ورغم الأوقات الصعبة التي عاشها قائد منتخب النسور وقتها، إلا أنه أصر على خوض مباراة البلوز أمام ستوك سيتي، بالدوري الإنجليزي.

وبعد المباراة أطلق تصريحات مؤثرة للغاية، عبر شبكة سكاي سبورت الإنجليزية، طالب فيها بعودة والده، ليستجيب مرتكبي الواقعة إلى نداءه ويعود والده إلى المنزل، لكن لم يُعرف حتى الآن هوية الخاطفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار