أخبارناالحدوتةالرئيسيةترندرئيسيعاجل

واقعة تونس ليست الأولى.. العنصرية تجتاح ملاعب كرة القدم

شهدت مباراة منتخب البرازيل الودية أمام نظيره التونسي، واقعة مؤسفة تعرض لها ريتشارلسون، مهاجم نجوم السامبا، من أحد الجماهير التي حضرت اللقاء.

وفاز منتخب البرازيل على تونس، بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، في المباراة التي أقيمت على ملعب حديقة الأمراء بفرنسا، على الرغم من أن المباراة كانت تقام في إطار ودي إلا أنها كانت مليئة بالأحداث التي كانت لها صدى اهتمام من جانب وسائل الإعلام.

فبعد إحراز منتخب البرازيل الهدف الثاني عن طريق ريتشارلسون، ألقى أحد مشجعي تونس الموز على اللاعب، مما تسبب في غضب اللاعبين، ورصدت كاميرا اللقاء ما حدث.

ريتشارلسون
ريتشارلسون

وفي نهاية الشوط الأول تدخل ديلان براون، مدافع تونس بشكل قاسي على نيمار جونيور، وتعرض للطرد المباشر، وقدمت البرازيل مباراة كبيرة وفازت بأقل مجهود.

ويبدو أن العنصرية ستظل مستمرة في الملاعب الأوروبية سواء في مباريات المنتخبات أو الأندية، وحدث آخر مرة للاعب ريال مدريد فينيسيوس جونيور خلال لقاء أتلتيكو مدريد بالدوري الإسباني قبل أسبوع.

وأكدت بعض التقارير الصحفية أن كاميرات اللقاء رصدت المشجع الذي قام بإلقاء الموز على ريتشارلسون وتم التعامل معه من جانب عناصر الأمن.

كل الكوورة“، يرصد أبرز وقائع العنصرية في ملاعب كرة القدم خلال السنوات الأخيرة.

كالو هادسون أودوي

تعرض هادسون أودوي لاعب تشيلسي الإنجليزي للتنمر من جماهير دينامو كييف الأوكراني في مارس 2019 وقام الاتحاد الأوروبي بإدانه موقف المشجعين بسبب التنمر على اللاعب لأنه أسمر اللون.

 

بوكايو ساكا

تعرض بوكايو ساكا لاعب منتخب إنجلترا للتعرض للعنصرية من الإنجليز أنفسهم بعد نهاية بطولة يورو 2020 الماضية، وذلك بسبب ضياع ركلة جزاء في المباراة النهائية أمام إيطاليا، ليتم دعم اللاعب بعد ذلك بسبب ما حدث من جانب الجماهير الإنجليزية الرافضة للعنصرية.

مويس كين

تعرض مويس كين لاعب يوفنتسو الإيطالي في أبريل 2019 للتنمر من جانب فريق كالياري خلال منافساتالدوري الإيطالي، وذلك بسبب أن اللاعب أسمر اللون، ولم يلقى اللاعب الدفاع الكامل من جانب ناديه وتحدث بونوتشي قائد الفريق بأن كين يتحمل بنسبه 50% ما حدث له داخل أرض الملعب.

محمد صلاح

نال محمد صلاح، قائد المنتخب الوطني، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، نصيبه من العنصرية بعد هجوم جماهير تشيلسي فريقه السابق عليه، وكان الحديث قبل مباراة الفريقين وتم وصف الملك المصري بأنه مفجر إرهابي، ليقوم بالرد داخل أرض الملعب بتسجيل هدف من قذيفة صاروخية لا تصد ولا ترد.

تامي أبراهام

تعرض تامي أبراهام مهاجم نادي تشيلسي للتنمر من جانب جماهير فريقة بسبب إضاعة ركلة جزاء في نهائي السوبر الأوروبي أمام ليفربول الإنجليزي، والتي حسمت اللقب لصالحلريدز، وتم الهجوم على اللاعب عبر وسائل التواصل الإجتماعي في موسمه الأول مع تشيلسي.

روميلو لوكاكو

تعرض روميلو لوكاكو للتنمر من جانب جماهير كالياري في الدوري الغيطالي خلال مباراة إنتر ميلان، وأدانت رابطة مشجعي الانتر ما حدث وأكدت بعد ذلك أن ما حدث هو جزء من اللعبة.

ماريو بالوتيلي

خلال لعب ماريو بالوتيلي مع فريق بريشيا الإيطالي تعرض للتنمر والعنصرية من جانب جماهير فيرونا في مسابقة الدوري، وأنفعل اللاعب وقام بمغادرة ملعب المباراة وركل الكرة معبرا عن غضبه الشديد.

أنطونيو روديجير

تعرض أنطونيو روديجير مدافع نادي تشيلسي الإنجليزي السابق للتنمر والعنصرية من جانب جماهير توتنهام خلال مباراةالديربي وذلك بسبب بشرة اللاعب السمراء، وهو الأمر الذي تعتاد عليه الجماهير الإنجليزية بشكل مستمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار