الحدوتة

ماذا تعرف عن قصة العداء بين الكورفا سود ومالديني؟

هُناك بعض الأسماء التي لا يختلف عليها عشاق كرة القدم، فالأمر بديهي…من يكره مالديني؟

باولو مالديني الغني عن التعريف، اسطورة الدفاع الإيطالي وكابتن ميلان لسنوات عديدة، يعشقه جميع محبي كرة القدم لكن هل تعلم أن هناك عداء بينه وبين الكورفا سود (أسم يطلق علي ألتراس ميلان الذي يسكن المدرج الجنوبي في السان سيرو) ؟

القصة بدأت منذ عام 1998 عندما اعتزل أسطورة الدفاع في ميلان “باريزي” وتم أسناد شارة الكابتن إلي مالديني، لكن تفاجئ باولو برفض الكورفا سود ليكون الكابتن وفي اول مباراة بعد اعتزال باريزي أحرز مالديني هدف وذهب ليحتفل أمام الكورفا لكنهم القوا عليه قنابل الدخان ورفضوا احتفاله.

الخلاف الآخر كان بعد نهائي إسطنبول الشهير بين ليفربول وميلان بدوري الأبطال الذي فاز به ليفربول بركلات الترجيح بعد ان كان متأخراً بثلاثة اهداف لصالح ميلان، لكنه تعادل في شوط المباراة الثاني.

وكان هناك احتجاج كبير من الكورفا علي مالديني، وكيف لكابتن الفريق ان يترك اللاعبين في حالة سيئة في الشوط الثاني ولم يحفذهم ليحافظوا علي الفوز، وانه يتحمل جزء كبير من الخسارة.

وأخيرا في موسم 2008/2009 وتحديداً في الدوري الأوروبي، خسر ميلان أمام فيرديربريمن وودع البطولة، وكانت هناك صافرات استهجان من الجمهور علي مالديني بسبب الخسارة.

قد يكون غريب ان يكون لديك لاعب مثل مالديني وتنتقده في مثل هذه المواقف، فهو يعد من أفضل المدافعين في تاريخ اللعبة، لكنه الجمهور يا صديقي أهم لاعب في الفريق، لا يوجد من هو أكبر منه، ولا يمكنك مواجهته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار