أخبارناالرئيسيةترندعاجل

فيفا تفسخ تعاقدها مع شركة الخمور الراعية للمونديال وقطر تتحمل الشرط الجزائي

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، فسخ تعاقده مع أحد شركات الخمور الراعية لكأس العالم قطر 2022، وذلك عقب القرار التي اتخذه المسؤولين داخل دولة قطر بحظر بيع الكحوليات خلال المباريات وداخل محيط الاستاد.

وعلم “كل الكوورة” من مصادره أن الجانب القطري قد تحمل مبلغا ماليا طائلا يصل إلى 100 مليون دولار من أجل إصراره على قرار منع الخمور في ملاعب البطولة والمناطق المحيطة بها، واتفق “فيفا” مع شركة الخمور الراعية لمونديال 2022 على منع بيع منتجاتها في المباريات والاكتفاء بوضع إعلانات الشركة على اللوحات الدعائية في المؤتمرات الصحفية والملاعب وملاعب التدريب والسماح لهم ببيع منتجاتهم في منطقة مهرجان المشجعين فقط، ومن المقرر أيضا بعد رد هذا المبلغ أن يتحمل الجانب القطري الغرامة التي ستطالب بها الشركة من خلال دوائرها القانونية والتي قد تصل إلى 50 مليون دولار أخرى.

ومن جانبه علق جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، على القرار الصادر من الدولة المنظمة قطر، بشأن منع بيع الكحوليات، خلال المباريات، وداخل محيط الملاعب التي ستقام عليها البطولة.

وأبدى بعض الجماهير غضبهم الشديد نتيجة القرار الصادر من دولة قطر، بشأن عدم بيع الكحوليات داخل الملاعب، وخلال مجريات المباراة، بجانب العديد من القرارات الصارمة.

وأكد إنفانتينو خلال تصريحات له عبر المؤتمر الصحفي الذي عُقد صباح اليوم السبت وقبل انطلاق كأس العالم: “أن هناك دول عدة تمنع الكحول في الملاعب فلا داع لسياسة الكيل بمكيالين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار