أخبارناترندرئيسيعاجل

مدافع الإسماعيلي يغادر مصر بعد فسخ تعاقده من طرف واحد

سافر نور الزمان الزموري قلب دفاع فريق الإسماعيلي صباح اليوم الخميس إلى بلده، بعد فسخ تعاقده من طرف واحد “طرف اللاعب”.

ولجأ التونسي إلى للاتحاد الدولي لكرة القدم، لفسخ تعاقده من طرف واحد لعدم استلام مستحقاته المالية منذ التحاقه بالنادي خلال الميركاتو الصيفي الأخير، قادمًا من الصفاقسي في صفقة انتقال حر.

ورد مجلس الإسماعيلي على شكوى المدافع التونسي بعدم استلامه أي مستحقات منذ إبرام تعاقدهم معه الميركاتو الصيفي السابق، موضحًا أن اللاعب تسلم شيكين بمبلغ 130 ألف دولار ونظرا لصعوبة تدبير العملة الصعبة تأخر صرفهم وحصل على الرفض من البنك، ولا يوجد أي تعنت من قريب أو بعيد التزامهم بمستحقاته المالية، وأنه انقطع عن حضور التدريبات بحجة فسخ الارتباط بالنادي من طرف واحد.

وكان مجلس الإسماعيلي برئاسة يحيى الكومي قد فوجئ بإرسال وكيل أعمال الزموري ثلاث إنذارات للنادي، انتهت مهلتها الأحد 13 نوفمبر الجاري، طلب فيها صرف مستحقاته المالية حتى لا يضطر لفسخ تعاقده بعد الرجوع إلى “فيفا”.

وتلقى النادى إخطاراً من الفيفا بضرورة تسديد مستحقات المدافع التونسى خلال 10 أيام بعدما تقدم وكيل أعمال اللاعب بشكوى رسمية فى هذا الشأن.

وتواصلت إدارة الإسماعيلي مع الزموري للحل الودي ولكن اللاعب رفض، قبل أن يغادر مصر صباح اليوم. 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار