أخبارنا

القرارات المثيرة للجدل تزين انطلاقه كيروش مع الفراعنة

يستعد المنتخب الوطني المصري لخوض مواجهة من العيار الثقيل تلك التي تجمعه بالمنتخب الليبي يوم الجمعة الموافق الثامن من شهر أكتوبر الجاري لحساب مباريات الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال فيفا قطر 2022.

ويسعى البرتغالي كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني الأول، لحصد الثلاث نقاط، والفوز بالمباراة، والعودة من جديد إلى صدارة المجموعة، بعد التعادل المخيب الجولة الماضية أمام الجابون.

ونستعرض معكم في السطور التالية أبرز القرارات المثيرة للجدل والتي سبق وأن قام بإتخاذها البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني الجديد للفراعنة والذي تم تعيينه خلفًا للمقال حسام البدري.

“عودة أحمد فتحي”

أولى المفاجآت التي استهل بها كروش قراراته عودة أحمد فتحي الظهير الأيمن لنادي بيراميدز من أجل حل أزمة الجبهة اليمنى والتي تمثل صداع مزمن في الفترة الأخيرة وذلك بعد أن شارك أكرم توفيق وشقيقه أحمد توفيق لكنه لم يقتنع بخدمات الثنائي وأعاد الأمور إلى نصابها بعد أن أعاد فتحي دون إبداء أي من الأسباب الواضحة.

وإتجه البعض إلى التفكير في أن مستوى اللاعب في لقاء سموحة بكأس مصر بينما ذهب البعد الآخر لعودة اللاعب أن استبعاده بواسطة أحمد فتحي جاء بسبب أزمة شارة القيادة والتي تم منحها لمحمد صلاح.

“استبعاد قفشة ومحمد شريف”

ثاني المفاجأة التي فجرها كيروش استبعاد الثنائي محمد مجدي قفشة ومحمد شريف ثنائي النادي الأهلي خاصةً أن إستبعاد سام مرسي لاعب إيبسويتش الإنجليزي أو كريم حافظ ظهير أيسر مالاتيا سبور التركي لم يكن مفاجئًا بسبب عدم تقديمهم مستوى مميز يقنع الجماهير أو الجهاز الفني.

في الوقت الذي بات فيه إستبعاد ثنائي النادي الأهلي هو اللغز المحير الذي يبحث الجميع عن إجابة له على الرغم من أن أفشة سجل هدف في مرمى أنجولا بالتصفيات وأمام توجو وكينيا في تصفيات أمام أفريقيا وصنع ثلاثة أهداف في مباراة جزر القمر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار